السبت 20 يوليو 2024

قصة و عبرة

انت في الصفحة 1 من 5 صفحات

موقع أيام نيوز

قصة_وعبرة
كان يوجد رجل اعرج وكان من اغنياء البلد حيث يمتلك الكثير من الاراضي الزراعيه والاغنام والابقار والابل ..
وكان له اربعه اخوة وكانا الاخوة الاربعه من ام والاعرج من ام اخره
ولاكن كان الاعرج فاحش الثراء ..
جميع الاخوة يملكون ثروات والجميع يشكلون عصبه واحده دون الاعرج منفرد عنهما في ثروته وماله وممتلكاته.
وكانا الاخوة لا يحبون اخاهم الاعرج بسبب نجاحه وشهرته في التجارة وماله وثروته الكبيرة الا انهم يخبئون غيضهم ولا يظهرون له اي شيئ .. برغم من حبه لهم لا يتام حتى يجتمع معهم ويناقش امور الشغل ولم يفضل احد عن الاخر .
مرت الايام والاعرج مازال لم يرزق بطفل بعد. الى حين جاء ذلك اليوم وحملت زوجته. وكان شديد الفرحه والسعادة وكان ينتظر ان تلد بفارغ الصبر. حتى جاء موعد الولادة . وانجبت ولدا فرح بمولودة الاول بعد انتظار سنين.

وكان يحب ابنه كثيرا.
وكان الاخوة يشاهدون بصمت حبه الجنون لولده ..
فقال احد منهم. يجب ان نتخلص من الاعرج قبل ان يكبر ابنه ويرث كل تلك الثروات ولاكن سوف نضع له خطه ونرى ماذا سنفعل.
فعلا اجتمع الاخوة الاربعه و وضعوا له خطه ..
وفي الصباح استأجروا شخص واعطوه مالا كثيرا بان يسمم اخاهم.
ذهب الرجل الى منزل الاعرج طرق الباب .. الاعرج مرحبا من انت وماذا تريد
الرجل انا عابر سبيل لقد جئت من الباديه ابيع سمن هل تشتري مني حيث اني لم ابيع منذ يومين ولدي اطفال اجري عليهم ارجوك اشتري هذي العلبه ..
رق قلبه واخذ منه العلبه ودفع له مال اكثر مما يجب ورحل ..
وبعد ثلاثه ايام اخذ الاعرج العلبه معه الى رحله تجاريه وفي منتصف الرحله قال للرحاله دعونا نرتاح ونأكل وثم نتابع الرحله.
اكل معه البعض وبعد دقائق اصبح حالته تسؤء ولم يستطيع الحركه واغمئ عليه اخذوا واعادو به الى منزله ......
اصبح طريح الفراش بين الحياة والمۏت. وعندما سمع الاخوة الخبر فرح الجميع واسرعوا الى منزل اخيهم بوجه مزيف يبكون.
قال لهم اخوتي سامحوني اني اشعر بان وقتي قد حان
اريد ان اوصيكم
ابني وامه وانا اثق بكم ..
قالوا لا تقلق لن نفرط بهما ولن نتركهما ابدا ..
ثم طلب من زوجته ان تضع ابنه على صدره اتت الزوجه بأبنه وفعلت كما امرها . قال بني كم كنت اتمنى ان اراك وانت تركض وتلعب وكم كنت مشتاق جدا بأن اضمك واعلمك كيف تخطي في اول خطواتك. ولاكن لم يكتب لي القدر بان اراك سامحني يا بني ..يتبع
قصة_وعبرة
الجزء_الثاني
لم يكتب لي القدر بان اراك سامحني يا بني ..
وثم ماټ الاعرج بكت الزوجه وطلبوا منها ان تستعد لمراسم العزاء وكل الاخوة يمثلون بانهم حزينون على فراق اخاهم
بعد ما انتهت مراسم العزاء.
اخذ الكل يتقاسم ثروت اخيهم الذي لم يمر ساعات ..
اخذ
 

انت في الصفحة 1 من 5 صفحات