السبت 20 يوليو 2024

اسكر بيت ايمان شلبي

انت في الصفحة 1 من 6 صفحات

موقع أيام نيوز

اسكريبت بقلمي إيمان شلبي  
رأفت ابن عمتك جاي من السفر هو ومراته وبنته بكره
الطبق وقع من ايدي اتكسر ميه حته علي الارض 
زي ما وقع قلبي تماما بين رجليا اول ما سمعت الخبر
رأفت راجع 
بصت ماما للطبق اللي وقع بلا مبالاه وردت بهدوء 
ايوه وعمتك عزمانا كلنا بمناسبه رجوعهم 
وانتي هتروحي معانا
بس....
مش هقدر ياماما مش هقدر صدقيني
لفت ووقفت قدامي وهي بتسألني بهدوء 
لسه بتحبيه يا اسماء
مسحت دموعي بسرعه ورديت بلهفه 
لا لا طبعا مش بحبه 
اومال ليه مش عايزه تروحي 
عشان العيله كلها عارفه أن احنا كنا هنتخطب وهو بكل بجاحه راح اتجوز واحده غيري
انا بكره نظرات الشفقة ياماما!
وعيله بابا كلها نظراتها هتبقي ما بين شماته وشفقه وانا مش هستحمل ده

حاوطت وشي وابتسمت بحنيه
طول مانا جنبك اوعي تحملي الهم 
هنروح سوا ولو حسيت بس مجرد احساس أن في حد بيبصلك بصه مش عجباكي ولا قال  وباخد نفس عميق
وفي الحقيقه لولا وجود ماما في حياتي كنت هتوه
لولا  وقت الخۏف وطبطبتها وقت الحزن وكلامها اللي بيهون علي قلبي كنت هفضل بلف في دايره مقفوله ملهاش نهايه
وجود ماما كان هو أكبر نجاه لقلبي ونفسي
اول مره حاجه تتكسر ومتهزقنيش
ردت بابتسامه صفراء 
لا مانا كنت ناويه اهزقك 
لا خلاص وحياه امك انا هنضف الأرض وهجبلك بكره احلي منه
ابتسمت ابتسامه طيبه زي قلبها 
فداكي الف طبق ياحبيبتي
بوست ايديها بحب 
ربنا يخليكي ليا يارب
شويه ودخلت اوضتي وقفلت الباب واخدت نفس عميق وانا بسند ظهري عليه وببص قدامي
فعلا النسيان ده طلع اصعب قرار الأنسان ممكن ياخده!
عمره ما كان بالسهل أننا ننسي شخص عيشنا معاه تفاصيل وبنينا معاه ذكريات لسنين طويله
ميقدرش يتخطي كل ده غير شخص ميعرفش يعني ايه حب حقيقي
شخص حبه مزيف كلامه مزيف مشاعره مزيفه حتي هو نفسه مزيف!
روحت قعدت علي طرف السرير ودموعي عرفت طريقها علي خدي زي كل ليله من وقت ما هونت وهانت مشاعري علي رأفت وفضل غيري واتجوزها ما بين يوم وليله وكأني مكنتش موجوده من الأساس
بالرغم أنه فات علي اليوم ده تلت سنين لكن بفتكره كأنه امبارح
فلاش باك
ا احم اسماء ا انا هسافر
سيبت العصير اللي كنت بشربه وحطيته علي التربيزه قدامي پصدمه
هتسافر!
اه امريكا هشتغل هناك 
ضحكت بذهول 
انت بتتكلم بجد
هز رأسه بلا مبالاة 
ايوه يابنتي وهي الحاجات ديه فيها هزار
ايوه بس بس انت كنت قولتلي انك هتأجل حوار السفر ده لحد ما نتجوز!
حك فروه راسه بتوتر وإحراج 
ا اسماء انا كنت عايز اقولك حاجه بس ارجوكي متزعليش
قلبي اتقبض وتلقائيا عيوني لمعت بالدموع 
قول
ب بصي يا أسماء هو ه هو بصراحه يعني انا مشاعري من نحيتك دلوقتي مشاعر اخ لاخته أنا فعلا بحبك جدا ب بس ا أحم ب بس بصراحه زي اختي مش قادر اتخيل أن علاقتنا تاخد شكل غير الاخوه
تعرفوا 
لو كان الكلام بېموت كان زماني فعلا مېته من كلامه اللي اترمي في وشي بكل قسوه وكأن الرحمه اتنزعت من قلبه
وقتها لما سمعت كلامه كنت عامله زي التايهه!
سكتت تماما 
حتي كل الأصوات اللي حوليا كانت بالنسبالي مش موجوده
مكانش سهل عليا اتقبل اللي اتقال 
مكانش سهل بعد ما عشمت نفسي وقلبي ورسمت طريقي وحياتي ومستقبلي معاه يجي هو ويهد سقف طموحي واحلامي في لمح البصر وبكل برود وقسوه!!!!
اتنهدت تنهيده طويله ومسك ايدي وقالي بحزن 
اسماء انا....
اتنفضت من مكاني وسحبت ايدي وانا بهز راسي بذهول مش طبيعي
ليه!
رد باستغراب 
هو ايه اللي ليه
بصيتله وانا بعيط 
ليه عشمتني لما انت مش بتحبني
اسماء انا معشمتكيش
صړخت فيه پجنون لدرجه ان كل الكافيه سمع صوتي 
لا عشمتني انا مش هحبك من فراغ!
من وقت ما كنا عيال وانت بتقولي انا بحبك
 

انت في الصفحة 1 من 6 صفحات